recent
أخبار ساخنة

اخطر جزيرتين في العالم

اخطر جزيرتين في العالم


بوفيجليا
Poveglia

 1 -  بوفيجليا Poveglia

عندما يبدأ محبو السفر التخطيط للقيام بأي رحلة لتخفيف عن ضغظ العمل و القيام برحلة لترويح عن النفس ، يبدأ الشخص بوضع الأماكن التي يمكن أن يزورها ، هنا يبدأ في وضع الاماكن التي يمكن أن يزورها والتي تتمع بالهدوء ، وهنا يختار الشخص الجزر لانها هي التي تتميز بهذه الصفات ، في هذه التديونة سنتعرف على أخطر عشر جزر في العالم .

جزيرة أسمها بوفيجليا Poveglia تقع هذه الجزيرة قبالة ساحل شمال إيطاليا بالقرب من مدينة البندقية، وهي بمثابة جزيرة الحجر الصحي لأولئك الذين كانوا يحملون مرض الطاعون قديما ، وتصنف على أنها أكثر الأماكن رعبا في العالم و يمنع من زيارتها ، لكن مع منع القانون لزيارة الجزيرة إلا أن محبي الإثارة و المغامرة لا يزالون يعتبرونها وجهة رائعة.

تتمتع الجزيرة بتاريخ مليء بالأحداث المأساوية التي تعود إلى آلاف السنين ، كانت هذه الجزيرة تستخدم في إيواء ضحايا مرض الطاعون الذي قتل ثلثي سكان أوروبا، وتم عزل المرضى في الجزيرة مرة أخرى ، وسرعان ما بدأت الجزيرة تكتظ بالجثث، وتحولت إلى مقبرة ضخمة لمرضى الطاعون .

ويــــــــقال بأن تربة الجزيرة تتكون من رماد بشري وهي توعد موطنا للكروم والعنب وأن أغلب الذين يزورونها هم من الذين يذهبون لحصاد الفاكهة موسميًّا.

 كل ما تتمتع به الجزيرة من مكانة سلبية لدى الناس و الرعب الذي يسمع عليها تم بناء مستشفى للأمراض النفسية ، حيث مند أن ثم بناء هذه المستشفى في سنة 1922 ، وصل إليها عدد كبير من المرضى الذين يعانون من اضطراب عقلي، وسمحت عزلة الجزيرة للعلماء والأطباء باستخدام أساليب وتجارب بشعة على المرضى . وقد صورت العديد من أفلام توضح ما يقام عليها من عمليات جراحية ضد رغبة النزلاء ، حيث ثم استخدام أساليب تتنافى مع الأخلاقيات وكان يستخدم المطارق والأزاميل والمثاقب بدون تخدير.

ويقال إن أرواح المرضى طاردت الطبيب، وفي النهاية فقد عقله، وصعد إلى قمة برج وألقى بنفسه من فوقه ولقي مصرعه. و

الغريب أن المستشفى ظل مفتوحا حتى عام 1968.

يعتقد الكثيرون أن مئات الآلاف من الأرواح المعذبة لا تزال عالقة في الجزيرة، سواء كانوا من ضحايا الطاعون الذين أجبروا على الانتقال إلى الجزيرة، أو أولئك الذين تعرضوا للتعذيب في مستشفى الأمراض العقلية، وقيل إن صرخاتهم لا تزال مسموعة في جميع أنحاء الجزيرة.

1 -  -   جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي Ilha da Queimada Grande

جزيرة الأفاعي
Ilha da Queimada Grande

 جزيرة أسمها جزيرة الأفاعي تقع على بعد مسافة 32 كم عن سواحل مدينة سان باولو البرازيلية، وتعدّ هذه الجزيرة من الأماكن الفريدة و الخطيرة والمميّزة حول العالم، فهي تعتبر من أهمّ وأخطر مناطق طبيعيّة في العالم ، كما أنّه يحظر زيارتها من قبل العامّة والسياح، لكن يسمح فقط للعلماء والخبراء المختصّين بدخولها بعد الحصول على تصريح رسميّ بذلك لأخد مجموعة من التعابين لإجراء عليها بعض التحاليل . 

تعتبر هذه  الجزيرة خالية من السكان لكنها مليئة بالثعابين والأفاعي، وتعرف هذه الزواحف بأنّها من أخطر الأنواع سما التي تتواجد في العالم، كما أنّها من أندر الفصائل وأكثرها سمّيّة، كما أنّ الكثافة السكانيّة على الجزيرة تقدّر بأفعى أو ثعبان في كلّ متر مربع من الجزيرة، وعلى الرغم من خلو الجزيرة من البشر .

لكن هناك بعض الصيادين والمغامرين قد يذهبون لهذه الجزيرة بنيّة صيد أحد الأنواع النادرة من الثعابين أو الأفاعي ومن ثم القيام ببيعها والمتاجرة بها من خلال الأسواق السوداء، ومن أشهر الأنواع التي يستهدفها الصيادون هي الأفعى الذهبيّة، فهذه الأفعى من أندر الأنواع كما أنّها لا تتواجد في الأماكن الأخرى من العالم، ويمكن لثمنها أن يصل لحوالي ثلاثين ألف دولارٍ تقريباً وذلك في السوق السوداء طبعاً.

بهذا نكون قد تعرفنا على أخطر جزرتين في العالم ، وماذا صعوبة الوصول اليهم ، ولكن مع ذلك يبقى الانسان يهوى حب المغامرة والاستطلاع ، ويبقى مصرا على زيارتها والتعرف عليهم عن قرب .


google-playkhamsatmostaqltradent